المؤتمر الإنتخابي لإتحاد الحرفيين بدمشق يناقش واقع الحرفيين وينتخب إدارة جديدة

المؤتمر الإنتخابي لإتحاد الحرفيين بدمشق يناقش واقع الحرفيين وينتخب إدارة جديدة

إعمار سورية :

انطلق اليوم المؤتمر الانتخابي للدورة الثالثة عشرة للتنظيم الحرفي تحت شعار // الأمل بالإتقان لزيادة الإنتاج// الذي ينظمه المكتب التنفيذي لاتحاد الحرفيين بدمشق في مبنى نقابات عمال دمشق.


وأكد محافظ دمشق المهندس عادل العلبي في تصريح له أن  مؤتمر فرع حرفيي دمشق  هو عرس ديمقراطي  لإنتخاب من يمثلهم للمرحلة القادمة وتطوير أداء الحرفيين وتأمين مستلزماتهم وتذليل الصعوبات التي تواجه بعملهم وقد تأثر القطاع خلال الحرب الارهابية بتدمير منشآتهم وتهجيرهم ومن المهم جداً اختيار من يمثلهم ووضع خطة لتطوير عملهم بما يفيد في تطوير الاقتصاد الوطني، منوهاً إلى أن المحافظة تقدم  كل ما يلزم لتسهيل امورهم من محروقات ومستلزمات أخرى من تراخيص إدارية أملاًالنجاح لهم".

وأشار العلبي إلى وجود توسع في مراكز الحرفيين بدمشق بإتجاه دير علي لأن الحرفيين هم  أاس في البناء الاقتصادي وضرورة  تشجيعهم".


بدوره أمين فرع حزب البعث في محافظة دمشق حسام السمان أكد على دور الحرفيين في تأمين جزء من الحاجيات الاساسية والابتكار وتطوير العمل الحرفي، مبيناً أن المنشآت الحرفية خلال الحرب على سورية لم تتوقف عن العمل وبطاقاتها الانتاجية الكاملة بإستثناء المنشآت التي استباحها الإرهاب وبعد تحريرها عادة أغلب المنشآت الحرفية للعمل.
ونوه إلى أن القطاع الحرفي محور مهم في برنامج إحلال المستوردات ويؤمن جزء كبير من أنواع قطع التبديل ومستلزمات خطوط الانتاج للمعامل والورشات الصناعية والحرفية ما يوفر على الدولة مبالغ كبيرة من القطع الاجنبي وحرصنا على توفير الدعم اللازم لهم والعمل على أحداث الحاضنات الحرفية لتكون مراكز تأهيل وتدريب وانتاج وتسويق داخلي ومنها حاضنة دمر المركزية للفنون التراثية كمشروع تنموي انتاجي متكامل بهدف الحفاظ على الحرف التراثية".
من جهته عضو قيادة فرع حزب البعث بدمشق رئيس مكتبي العمال والفلاحين وسام نصر الله أشار إلى  أن القطاع الحرفي يشكل رافداً لزيادة الانتاج ودورنا كإتحاد حرفيين وممثلين عن الحزب وإشراف المحافظة على المهن التراثية لما لها من دور في المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر وزيادة  الانتاج مبينا ان المؤتمر سيناقش التقارير التنظيمية والمهنية والوضع العام في اتحاد حرفيي دمشق للخروج بانتخاب اعضاء جدد لاتحاد حرفيي دمشق والمتممين للاتحاد العام  تمهيدا للانعقاد المؤتمر العام.
من جانبه رئيس اتحاد الحرفيين العام ناجي الحضوة أشار إلى أن انعقاد المؤتمر السنوي لإتحاد حرفيي دمشق  يتم فيها دراسة ما تم تنفيذه في الاعوام السابقة ووضع استراتيجيات العمل للمرحلة القادمة والتي تأتي بعنوان العمل بإتقان لزيادة الانتاج وتقديم كافة الخدمات والحرفية والانتاجية لتكون بديل في برنامج احلال المستوردات وبنفس الوقت لهم دور في تعزيز الاقتصاد الوطني معول على الحرفيين  للاستمرار بتنمية الانتاج.
وأشار رئيس اتحاد حرفيي فرع دمشق سليم كلش إلى ضرورة التعاون للنهوض بالعمل الحرفي الذي يشكل القاعدة الأساسية لبناء اقتصاد قوي في ظل الخصار الاقتصادي وبناء المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمساهمة بأعادة العمل وتأهيل  العديد من المنشآت المتوقفة بسبب الحرب الارهابية  على سورية .

وفي ختام أعمال  المؤتمر تم انتخاب  مجلس إدارة جديد للاتحاد برئاسة علي قرمشتي كما انتخب اياد البغدادي نائباً للرئيس.

حضر المؤتمر امين فرع دمشق للحزب واعضاء قيادة الفرع ومحافظ دمشق ورؤساء الشعب الحزبية وممثلي غرفة زراعة دمشق واعضاء المؤتمر من التنظيم الحرفي.